عربي
Tuesday 20th of February 2018
code: 90840

الشهید الشیخ حسن شحاتة - مصر – حنفی

الشهید الشیخ حسن شحاتة - مصر – حنفی

القاهرة خاص :(إنه أکثر المشایخ الذین أثاروا جدلاً وصخباً وضجیجاً فی مصر) هکذا وصفته الصحف والمجلات المصریة. إنه العلامة الشیخ حسن أحمد شحاتة، عالم الأزهر ،وإمام الجماعة فی أحد أضخم مساجد القاهرة ،والموجه الدینی للجیش المصری، وصاحب حلقات العلم فی التلفاز والإذاعة والمساجد .هکذا یعرفه الناس الذین کان الألوف منهم یحتشدون فی مسجده الواقع أمام السفارة الإسرائیلیة ، لیأتمون بصلاته ،ولیستمعوا إلى خطبه ومحاضراته ،التی طالما صدع فیها بالحق والولایة لأهل بیت النبوة علیهم الصلاة والسلام ،وطالما فضح فیها الظالمین والمنافقین والفرق المنحرفة ،وطالما هاجم فیها الصهاینة أمام سفارتهم الموبوءة عندما یعلو صوته لیصل إلیهم ،فیتخذون إجراءات الأمن الإحترازیة،مرتعدین خوفاً وجزعاً !
ولد عام 1365 هـ (1946 م) فی بلدة "هربیط" التابعة لمرکز "أبو کبیر" بمحافظة "الشرقیة" بمصر، ونشأ فی أسرة حنفیة المذهب.
نظراً للأجواء الدینیة فی أسرته بدأ "حسن" بدراسة القرآن منذ نعومة أظفاره، کما ربّاه والده على حب العترة الطاهرة (علیهم السلام).
یقول "حسن" عن تلک الفترة: "نشات منذ صغری على حب آل البیت(علیهم السلام) وموالاتهم، فوالدی ربّانی وکل أفراد العائلة على حبّهم، وکان کثیراً ما یحدّثنی عن شخصیّة الإمام علی(علیه السلام)، وکان یقول لی: یا ولدی! إن أمیر المؤمنین کان حامی حمى الإسلام، وکان النبی(صلى الله علیه وآله) إذا مشى وحده یتعرّض للأذى، وإذا مشى معه أمیر المؤمنین لم یکن یجرأ أحد على التعرّض له بسوء".
اعتلى "حسن" منبر الجمعة لأول مرّة فی حیاته وهو دون سنّ الخامسة عشر، وظلّ یخطب الجمعة فی مسجد الأشراف ببلدته خمس سنوات، ثم انتقل إلى مسجد الأحراز ببلدة مجاورة اثر فتنة فیها. وکان قد دخل فی تلک الفترة کلیة الأزهر، وتخرّج من معهد القراءات، وحصل على شهادة الماجستیر فی علوم القرآن.

محبّة أهل البیت (علیهم السلام) تقوده للدفاع عنهم
وبسبب المحبّة التی کان یکنّها لأهل البیت (علیهم السلام) کان"حسن" یستاء مما یبثّه الوهابیة من التعرّض لأهل البیت(علیهم السلام) والتنقیص من مکانتهم، وهم من شوّهوا صورة الإسلام وبنوا فکرهم على الباطل, إذ أنهم لا یعترفون بأحد إماماً سوى ابن تیمیة, الذی یقدّسونه أکثر من رسول الله (صلى الله علیه وآله)، ومن هنا قرّر - بما یسعه - أن یقوم بأنشطة ضد هذا الفکر فی أحد معاقل الوهابیة, وهی مدینة "الدورامون"، فقام فیها بإمامة الناس وتثقیفهم دینیاً لردّ شبهات الوهابیة لمدة ثمان سنوات.
استمر نشاط "حسن" الدینی بسفره إلى القاهرة، وکان ذلک بین عام 1404 حتى 1416 هـ، وقد اکتضّت هذه الفترة بمختلف الأنشطة، فکان یقیم خمسة دروس یومیاً فی مساجد متعدّدة, غیر خطبة الجمعة وإمامة الصلاة فی مسجد الرحمن بمنطقة کوبری الجامعة، کما کانت له أمسیات دینیة بإذاعة القرآن الکریم، وبرامج فی إذاعة صوت العرب وإذاعة الشعب، وسجّل برنامجاً أسبوعیاً تلفزیونیاً بعنوان "أسماء الله الحسنى", کان یبث على القناة المصریة الأولى.

إعلان الولایة
بعد مرحلة شاقّة من البحث والتنقیب استمرّت ما یقارب السنتین توصّل "حسن" إلى أن مجرّد إظهار محبّة أهل البیت(علیهم السلام) لا تکفی، فالذین حاربوهم کانوا یمدحونهم وادعوا حبّهم أیضاً، بل إن المحبّة ینبغی أن تلازم الاتباع والانقیاد إلى أوامرهم (علیهم السلام)، فهم مصابیح الهدى وسفن النجاة، الذین أمر الله ورسوله (صلى الله علیه وآله) باتّباعهم.
وبعد أن ضاق صدره بما کان یحمله من معارف، بدأ بإعلانه الاستبصار والتمسّک بالعترة الطاهرة(علیهم السلام) على المنابر، وفی التلفاز والصحف وغیر ذلک، وکان ذلک عام 1417 هـ (1996م).
یقول "حسن": فی الفترة من عام 1994 إلى 1996م مررت برحلة بحث مضنیة, انکشف لی الحق فی آخرها، وتمسّکت بحبل الله المتین وصراطه المستقیم، بولایة أهل البیت (علیهم السلام)، فبدأت فی إعلانها فی کل مکان، وقصدت بذلک أداء وظیفتی فی تعریف المسلمین بالواقع والحقیقة التی أخفیت لقرون طویلة.
إن موقعیتهم (علیهم السلام) موقعیة الإمامة العظمى، فهم أصل الأصول فی وجود هذا الکون، وهم نجوم الاهتداء، من اتّبعهم اهتدى لصراط الله المستقیم، ومن حاد عن طریقهم کان من المغضوب علیهم ومن الضالین.
فأهل البیت (علیهم السلام) مصابیح الهدى وسفن النجاة، وهم أئمتنا وأولوا الأمر المفروض طاعتهم، وهم خزّان القرآن، وهم کواکب الصراط، وهم أهل الذکر المطلوب منّا سؤالهم عن کل شیء فی الدین، وهم أهل الدین الصحیح، فوجب على کل موحّد عاقل أن یتّبعهم فی العبادة والمعاملة والعادة؛ إذ هم أهل القدس والطهارة، وأهل العصمة والنزاهة.

المضایقات والمصاعب
بمجرد إعلان "حسن" عن اتّباع العترة الطاهرة(علیهم السلام) اقتید للتحقیق فی أمن الدولة، فتمّ اعتقاله وإیداعه فی السجن ثلاثة أشهر، وکانت تهمته الوحیدة فی ذلک هی: "إعلان الولایة لعلی بن أبی طالب وترویجها"، واتّهم رسمیاً بـ "ازدراء الأدیان".
ولم یسلم بعد ذلک أیضاً من المصاعب، فتعرّض للاعتقال ثانیة عام 2009م مع أکثر من ثلاثمائة من أتباع مذهب أهل البیت (علیهم السلام).

إقامة مجالس الإمام الحسین (علیه السلام)
رغم فترة الانخناق التی واجهها بعد خروجه من السجن تصدّى "حسن" لإقامة مجالس الإمام الحسین(علیه السلام)، ما أثار غضب أتباع الفکر الأموی، فشبّهوا إقامة تلک المجالس بإعداده لانقلاب.
یقول "حسن": إن بنی أمیة أسّسوا فی بلادنا مصر أن یوم عاشوراء یوم عید، وکذبوا على رسول الله(صلى الله علیه وآله) فی ذلک أکاذیب من قبیل الدعوة إلى الإطعام فی هذا الیوم, والاکتحال ولبس الجدید والغسل والصیام، وزعموا بکذبهم أن هذا الیوم کان یوم السعادة لجمیع الأنبیاء!
لقد کنت أنظر إلى هذا الهراء الذی یضحک الثکلى ویؤلم قلوبنا فی نفس الوقت، فالعوام ما زالوا یتّخذون هذا الیوم عیداً یوزّعون فیه الحلوى، ویطلقون علیها بالعامیة اسم: "حلاوة عاشوراء"؛ وذلک کلّه لأن العلماء خرست ألسنهم فکتموا الحق وماجوا فی الباطل، فلم یعرف الناس ماذا جرى للحسین(علیه السلام) یوم عاشوراء.
لقد صرخت وبحّ صوتی وقلت: أیها الناس.. کیف لکم أن تحتفلوا وتبتهجوا فی یوم قتل فیه ابن رسول الله (صلى الله علیه وآله) وقرّة عینه؟!
وبدأت أقیم مجالس عزاء الإمام الحسین (علیه السلام)، فکنّا نجلس أیام محرّم على شرفه صلوات الله علیه ونتذاکر سیرته العطرة ورزیّته المفجعة.
ولمّا فعلت ذلک ولبست السواد وجلسنا عند مقامه (مسجد الإمام الحسین علیه السلام)) خافوا أن تنقلب مصر ففعلوا بی ما فعلوا... إنی لأعجب على من یعترض على إحیاء ذکریات آل البیت.. والله إنه لأمر عجیب فی هذه الأمة! لم یکتفوا بقتلهم وتشریدهم ومطاردتهم وسمّهم وذبحهم، بل ویحاولون أن ینسوا الخلق ذکرهم وینسفوا مجالسهم! فأی أمة هذه؟!
إن النصارى یلتمسون آثار السید المسیح (علیه السلام)، ویقیمون الکنائس، ویحیون مولده، وتحتفل الدنیا کلها معهم.. والیهود یقفون عند حائط المبکى یبکون على الهیکل.. وهؤلاء یعترضون علینا حین نبکی إمامنا الحسین ونندبه!
الشیخ شحاتة لم یکن عالماً أزهریاً فحسب ،بل أستاذاً لکثیر من العلماء الذین تتلمذوا على یدیه . وأئمة الأزهر بما فیهم الشیخ الطنطاوی ،یعرفونه عن کثب فقد کان زمیلاً لهم ،بدأت علیه منذ الصغر ملامح ولاءه لأمیر المؤمنین علیه السلام ،وفی الوقت نفسه علائم کرهه لأعداءه رغم أنه لم یکن شیعیاً آنذاک، بل شافعیاً سنیاً ، ولکنه کان یقول لأساتذته ومدرسیه :
( قولوا ما شئتم ولکن النبی وأمیر المؤمنین والزهراء والحسنان شجرة واحدة أغصانها واحدة ثمرها واحد).
ولم تکن رحلة الشیخ إلى مذهب الأطهار من آل أحمد علیهم الصلاة والسلام سهلة ،بل امتدت طوال خمسین عاماً !رأى بعدها الرسول (صلی الله علیه وآله وسلم)فی رؤیا صادقة دفعته إلى إعتناق عقیدة الإیمان ،والمجاهرة بالولایة لأمیر المؤمنین علیه السلام وإظهار الولایةلأمیر المؤمنین علیه السلام وإظهار البراءة من أعداءه ،على کل المنابر وفی مختلف وسائل الإعلام . وأحدث ذلک دویاً واسعاً..لقد تبعه الألوف من الناس عندما سمعوا منه صوت الحق ،ووجدوا عنده الحقیقة ولقوا عنده ما یروی حبهم الفطری لأهل البیت علیهم السلام الوحی والطهارة والعصمة صلوات الله وسلامه علیهم أجمعین .
وسرعان ما أحدث ذلک تموجاً واسعاً فی البلاد ،فأخذ الناس یتناقلون خطبه وخطاباته ،فانقشعت عنهم سحب التجهیل ،وهو ما بدأیهدد معاقل الوهابیة والفرق المنحرفة ،فبدأت بشن حربها علیه وعلى أتباعه ،فاقتید عام 1996 للتحقیق فی أمن الدولة ،واعتقل وسجن مظلوماً بتهمة "إعلان الولایة لعلی ابن أبی طالب وترویجها"تلک التهمة التی یسأل الشیخ شحاتة ربه أن یبقیه علیها !!
صحیح أن إعلان الولایة المقدسة کلف الشیخ کل ما یملک ،واضطره إلى التضحیة بکل شیء ،بما فی ذلک بقاؤه فی إمامة الناس وقیامه بوظیفته الدینیة التی کانت تستدعی سفره إلى بلدان کثیرة بدعوة منها ،غیر أن هیبته بقت راسخة فی أذهان شعب مصر ،وشموخه ماثلاً فی وجدانهم إذ إنه فضلاً عن کونه من علمائهم الکبار فإنه یعد الآن صوت الحق المعبر ،ورمز مقاومة الباطل وأهل الضلال .منذ الإفراج عنه والشیخ شحاتة ممتنع عن الإدلاء بأیة أحادیث لوسائل الإعلام التی کانت –قبل تشیعه وبعده-تتسابق لإجراء المقابلات معه ،بما فیها التلفزیون الرسمی المصری ،حیث کا له برنامج خاص فیه ،إلا أن الشیخ خص المنبر بأول وأخطر حدیث له منذ خروجه من السجن ،کشف فیه ما حصل له وتحدث فیه عن قصة حیاته ،وما أدى إلى استبصاره وتمسکه بالثقلین ،کتاب الله وعترة نبیه ،فکان هذا اللقاء الذی جاء فی أیام أبی عبد الله الحسین صلوات الله وسلامه علیه ،وفی العدد الخاص بذکرى استشهاده العظیم .فإلى التفاصیل :
المنبر : سماحة الشیخ ..بدایة نحن نشکر لکم موافقتکم على إجراء هذه المقابلة معکم فی الوقت الذی اتخذتم فیه قراراً بالإمتناع عن الحدیث لوسائل الإعلام إثر ما تعرضتم له ،ونرجو لو تکرمتم فی البدایة بذکر نبذة عن سیرتکم الذاتیة .
- بسم الله الرحمن الرحیم .حیث أننا فی البدء فلا بد أن أقول :الحمد لله رب العالمین الذی هدانا لهذا وما کنا لنهتدی لولا أن هدانا الله .اللهم صل بکل صلواتک التامات على حبیبک وسر أسرارک ونور أنوارک وسید خلقک محمد عبدک ورسولک وصفیک وخلیلک ،وعلى أله آل الشهود والعرفان سادات خلق الله من بنی الإنسان صلوات ربی وتسلیماته علیهم فی النبیین والمرسلین والملائکة المقربین وفی السماوات والأرضین وفی کل وقت وحین وفی الملأ الاعلى إلى یوم الدین .
عبدهم یستأذنهم فی الحدیث عن جنانهم العالی الغالی الذی من الله بفضله علی بالانتماء إلیهم ورکوب سفبنتهم بعد عناء طویل دام خمسین سنة فجاء الجود الإلهی بموالاة أهل الولایة والإمامیة والعصمة والنزاهة والصدق والکرمة فوالیت قوما حدیثهم وکلامهم " حدثنی أبی عن جدی عن جبریل عن الباری " فأی شرف یدانی هذا الشرف ؟! ربنا ولک الحمد نسألک الثبات على ولایتهم والبراءة من عدائهم والاقتداء بسبیلهم والاعتصام بحبلهم حبل الله المتین وصراطه المستقیم، اللهم آمین نعم .. إنی حسن بن محمد بن شحاتة بن موسى العنانی , مولود فی یوم الاثنین الثالث عشر من ذی الحجة عام 1365 للهجرة الموافق 10/11/ 1946 للمیلاد فی بلدة ( هربیط ) التابعة لمرکز أبو کبیر بمحافظة الشرقیة بمصر فی أسرة متوسطة الحال من أب تزوج من النساء ثلاثة أخرهن أمی ، وکنت الثانی بین أشقائی البالغ عددهم ستة تزوجت مرتین الأولى وأنجبت منها ثلاثة ثم طلقتها وتزوجت الثانیة وأنجبت منها بتول . وهبنی أبی للقرآن وأنا فی بطن أمی کما أخبرنی رحمه الله بذلک ، وبعد فترة الرضاعة ذهبوا بی إلى الکتاب الأول: فحفظت القرآن على ید الشیخ عبد الله العویل وأنا فی سن الخامسة وستة أشهر تقریباً کما وجدت تأریخ ذلک بید الوالد رحمه الله على هامش مصحف تفسیر الجلالین . ثم دخلت الکتاب الثانی فجودت روایة حفص على الشیخ محمد موسى شنب ثم دخلت الکتاب الثالث فجودت الروایات ورش وحمزة على الشیخ عبد الحلیم عبد النبی إسماعیل . ثم أدخلنی أبی الأزهر فکنت الأول فی القبول کما کنت الأول فی الإعدادیة الأزهریة .
أما المؤلفات فقد اختصرت کتاب إحیاء علوم الدین وأنا دون الخامسة عشر فنقیته من الأکاذیب کما کان لی بعض القصائد الشعریة والرسالات الأخرى ، کرسالة " سراج الأمة فی خصائص السادة الأئمة " وغیرها .
ثم اعتلیت المنبر للمرة الأولى فی حیاتی لخطبة الجمعة وأنا دون الخامسة عشر والعجیب أنی کنت قد کتبت خطبة الجمعة بیدی ولما صعدت المنبر قرأت بعض الفقرات ثم ألقیت بالورق على المنبر وأکملت الخطبة ارتجالا ببرکات آل البیت علیهم السلام وظللت أخطب الجمعة فی مسجد الأشراف بالبلدة خمس سنوات ثم انتقلت إلى مسجد الأحزاب ببلدة مجاورة إثر فتنة فیها فظللت سنتین أخطب الجمعة وکان همی فی هذا الوقت هو التصدی لأعداء آل البیت علیهم السلام وهم الوهابیة الخبیثة ، سواء من أساتذة المعاهد الذین تعددت مناقشاتی معهم أو مع غیرهم من علماء البلدة أسرى الظلام ‍ ‍ ثم دخلت القوات المسلحة فی عام 1968 للمیلاد وکلفت بتولی التوجیه المعنوی بسلاح المهندسین وخطبة الجمعة وکان لی فی هذه الفترة قصیدة سمیتها " الدرة البهیة فی مدح العترة النورانیة " وقد شرحتها وکذلک کتبت بحثاً عن فاتحة الکتاب العظیمة فی هذه الفترة ، وقد وفق الله من أسلموا على یدینا من النصارى ومن تابوا على یدینا من المسلمین حتى أنی أقمت الحدود فی هذه الفترة على عدد من الأصدقاء .

وأوجز أهم مراحل حیاتی التی هی:
1 - مرحلة الجیش التی حضرت فیها معرکة شهر رمضان وکان لی حدیث فی مجلة النصر وکرمت من مدیر هیئة التدریب من أهالها متعلمون مثقفون.
2 - مرحلة " الدورامون " وهی مدینة فی محافظة الشرقیة وکانت معقلاً من معاقل الإخوان المسلمین والوهابیة الخبیثة فقمت فیها على مدى ثمانی سنوات بثورة کبیرة غیرت الأوضاع إلى الأصلح وساعدنی على ذلک أن أکثر من 90%متعلمون مثقفون فاستجابوا لولایة آل البیت علیهم السلام.
3 - مرحلة القاهرة وتبدأ من أوائل عام 84 حتى عام 1996 للمیلاد وهی الفترة التی کانت مکتظة بالنشاط الدینی فکان لی خمسة دروس فی مساجد متعددة غیر خطبة الجمعة وإمامة الصلاة بمسجد الرحمن بمنطقة کوبری الجامعة وهو المسجد الذی استمرریت فی الصلاة فیه وإلقاء الخطب والمحاضرات حتى اعتقلت کما کان لی أمسیات دینیة بإذاعة القرآن الکریم وأحادیث فی إذاعة صوت العرب وإذاعة الشعب کما کان لی ندوات فی نوادی القاهرة وجمیع محافظات الجمهوریة ثم سجلت برنامجاً أسبوعیاً تلفزیونیاً تحت عنوان أسماء الله الحسنى کان یبث على القناة الأولى .

تعلیق بریء جدا ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍؟
بتاریخ 16/9/1966 للمیلاد أجرت مجلة "روز الیوسف " أشهر المجلات المصریة وأکثرها شعبیة مقابلة مفصلة مع سماحة الشیخ حسن شحاتة وقد تضمنت المقابلة تناوله لمعاویة بن أبی سفیان حیث قال " معاویة بن أبی سفیان لعنه الله علیه بغى على الحق وخرج على طاعة الإمام علی علیه السلام وشتت شمل المسلمین وفرق کلمتهم إن القول بأن معاویة من کتاب الوحی غیر صحیح بل هو افتراء فمعاویة من الطلقاء الذین أسلموا فی فتح مکة ، وأتحدى علماء الدین أن یأتوا بدلیل أو نص تاریخی یدل على أن معاویة سکن المدینة حتى یکتب لرسول الله (صلی الله علیه وآله وسلم) بل إن أبا سفیان والد معاویة لم ینطق الشهادتین وهو کافر ومعاویة کافر ابن کافر وأبو کافر "
وقد عللت " روزالیوسف " إجراءها لهذه المقابلة المثیرة بمقدوة قالت " لماذا الحوار مع هذا الشیخ ؟‍
أولاً: لأن أتباع کثیرون ویکفی أن نرى عدد المصلین وراءه یوم الجمعة فی المسجد الذی یخطب فیه أمام السفارة الإسرائیلیة لنعرف مدى شعبیته .
ثانیاً: لأن هؤلاء المصلین یسمعون خطبه وفتاواه ویتأثرون بآرائه التی تقترب کثیرا من رأی الشیعة مثل تحلیل زواج المتعة وتکفیر معاویة بن أبی سفیان نحن لا نوافقه على هذه الآراء ولکن ننشرها لتکون موضع نقاش من العلماء وأهل الاختصاص حتى یهتدی من خلالها الناس إلى الحق والحقیقة "
وبذلک فتحت المجلة الباب على مصراعیه للردود على الشیخ شحاتة ، وکان أول من رد شیخ الأزهر محمد سید طنطاوی الذی قامت فیه حمیته " الأمویة " حیث قال : " قرأت الحوار الذی أجریتموه مع فضیلة الشیخ حسن شحاتة
(… ) إن قوله أن معاویة کافر وابن کافر وأبو کافر هو کلام خطیر غایة الخطورة وقبیح غایة القبح وقذف سافر فی حق صحابیین جلیلین أسلما حقاً فی عام الفتح وحسن أسلامهما بعد ذلک أما معاویة رضی الله عنه فله فی صحیح البخاری وحده ثمانیة أحادیث منه الحدیث المشهور ( من یرد الله به خیراً یفقه فی الدین ) ودعا له النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) بقوله : ( اللهم اجعله هادیاً واهد به ) کما جاء فی سنن الترمذی عن عبد الرحمن بن عمیرة وإلى جانب ذلک فقد تولى ولایة بلاد الشام مدة طویلة فی عهد عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان واما أبو سفیان فیکفیه شرفاً أنه حتى فی حال کفره مدح النبی (صلی الله علیه وآله وسلم)فقد سأله هرقل ملک الروم کما جاء فی صحیح البخاری عن الرسول عشرة أسئلة فأجاب عنها إجابة صادقة بأن وصف الرسول بأنه ذو نسب عظیم فی قومه وأنه کان معروف قبل النبوة بالصدق لا بالکذب وأنه لا یغدر وأنه یأمر بعبادة الله وحده وبالصدق والعفاف وبصلة الرحم والذی نعتقده أن ما قال الشیخ حسن شحاتة فی حق أبی سفیان وأبنه معاویة رضی الله عنهما هو کلام فی نهایة القبح والسفاهة والجهل ولا یلیق أن یصدر بهذه الصورة السیئة عن صحابیین جلیلین مهما کانت أخطاؤهما من وجهة نظره .
نحن لیس لنا تعلیق على هذا الکلام سوى أننا نوجه رسالة إلى شیخ الأزهر الذی یهتز طرباً بالاستماع الى أغانی أم کلثوم کما صرح للصحف المصریة نقول فیها حشرک الله مع هذین الصحابیین الجلیلین أن شاء الله وأدخلک مدخلهما رضی الله عنک .
- المنبر : فمتى کان إعلانکم بالولایة لأمیر المؤمنین والأئمة الطاهرین علیهم السلام ؟
- لما ضاق صدری واشتد کربی بدأت أعلن ولایة أمیر المؤمنین علیه السلام على المنابر وفی التلفزیون وفی الصحف کما أعلنت البراءة من أعدائه ولعنتهم عیانا فی جمیع وسائل الإعلام فتم اعتقالی فی شهر ربیع الثانی عام 1416 للهجرة الموافق لسبتمبر 1996 للمیلاد وکانت تهمتی الوحیدة التی أسأل الله أن یثیبنی علیها هی إعلان الولایة لعلی بن أبی طالب وترویجها " اللهم صلی على آل البیت والعن أعداءهم .
- المنبر : هل لنا بتفصیل أکثر حول هذه المرحلة الدقیقة ؟
- إننی ولله الحمد نشأت منذ صغری على حب آل البیت علیهم السلام وموالاتهم ولکن بعد سنین طویلة انکشف لی الحق وکان ذلک من عام 94 إلى 1996 للمیلاد وذلک على إثر رؤیا صادقة رأیت فیها رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلم) على جبل عالٍ وکنت أنا بین یدیه الشریفتین . فجاء أمیر المؤمنین علیه السلام وظل النبی والأمیر یتحدثان ویتکلمان بلغة لم أفهمها ثم أرسل النبی الإمام فی مهمة وأشار لی بالسیر خلفه فسرت خلفه ولم أکن أرى من جسده الشریف إلا عنقه المقدس من الخلف وقد کان فی غایة الجمال
( اللهم صل على محمد وآله محمد ) وکنت أنحدر من الجبل خلف الإمام , وکلما کنت أکاد أسقط کان الإمام علیه السلام یشیر بیده إلی دون أن یلتفت فأقوم وأتماسک والحمد لله استیقظت من نومی وعلمت أن هذه الرؤیا تعنی أننی لا بد أن اصدع بالحق وأسیر خلفا الإمام وأننی سأتعرض لکثیر من المشقات ولکنی سأصمد بولایته علیه السلام .
منذ ذلک الحین وبعد رحلة بحث شاقة مضنیة تمسکت بحبل الله المتین وصراطه المستقیم بولایة أهل البیت علیهم السلام فبدأت فی إعلانها فی کل مکان وقصدت بذلک الثأر لأمیر المؤمنین والمعصومین الطاهرین من أعدائهم وطوال تلک المرحلة لم تفارقنی برکات ساداتی حیث متعنی الله بمشاهدتهم فی المنام ومواساتهم لی عندما کنت أتعرض للمشاکل ولله الحمد والمنة .
لقد کلفنی ذلک کل شیء لکن هذا أقل ما یمکن أن أقدمه لسیدی ومولای أمیر المؤمنین علیه السلام وأرجو من حضرته التفضل علی بقبول هذا القلیل .
- المنبر : وبعد ذلک جرى اعتقالکم ؟
- نعم ولکن – ولله الحمد – أفرجوا عنی بعد ثلاثة أشهر .
- المنبر : وماذا عن تصدیک لإقامة مجالس الإمام الحسین علیه السلام .. لقد شبهوا ذلک بإعدادک لا نقلاب ؟
‍- إن بنی أمیة لعائن الله علیهم أسسوا فی بلادنا مصر أن یوم عاشوراء یوم عید وکذبوا على رسول الله (صلی الله علیه وآله وسلم) فی ذلک أکاذیب من قبیل الدعوة إلى الإطعام فی هذا الیوم والاکتحال ولبس الجدید والغسل والصیام وزعموا بکذبهم أن هذا الیوم کان یوم السعادة على جمیع الأنبیاء فإن لله وإنا إلیه راجعون .
لقد کنت أنظر إلى هذا الهراء الذی یضحک الثکلى ویؤلم قلوبنا فی الوقت نفسه ، فالعوام ما زالوا یتخذون هذا الیوم عیدا یوزعون فیه الحلوى ویطلقون علیها بالعامیة اسم حلاوة عاشورا وذلک کله لأن العلماء قاتلهم الله – خرست ألسنتهم فکتموا الحق وما جوا بالباطل فلم یعرف الناس ماذا جرى للحسین صلوات الله علیه وآله یوم عاشوراء وذلک لأن قتل الحسین مدبر من یوم زریبة بنی ساعدا
لقد صرخت وبح صوتی وقلت أیها الناس … کیف لکم أن تحتفلوا وتبتهجوا فی یوم قتل فیه ابن رسول الله وقرة عینه ؟ وبدأت أقیم مجالس عزاء الإمام الحسین علیه السلام فکنا نجلس أیام محرم على شرفة صلوات الله علیه ونتذاکر سیرته العطرة ورزیته المفجعة وکنا نبکی طوال اللیل حتى یطلع الفجر ولما فعلت ذلک ولبست السواد وجلسنا عند مقام ( مسجد الإمام الحسین علیه السلام ) خافوا أن تنقلب مصر ففعلوا بی ما فعلوا ولله الأمر من قبل ومن بعد .
- المنبر : ألهذه الدرجة یخیفهم ذکر الحسین ؟
- ألم یرعب ذکره صلوات الله علیه الظلمة والطواغیت على مر العصور ؟
-المنبر : فی هذا الإطار ..ما هی نظرتکم للشعائر الحسینیة ؟
- إنها عبادات کالجمعة والجماعات والبکاء فیها على الحسین علیه السلام بصدق ومعرفة وإخلاص أمان من عذاب جهنم یوم القیامة فلا بد من إحیاء ذکریات الأئمة فی موالیدهم ووفیاتهم لأنهم الأحباب وهل یمکن لعاقل أن یعیش بدون ذکر حبیبه وکما یقول الشاعر :
کرر على سمعی حدیث أحبتی *** فبذکرهم تتنزل الرحمات
واحضر مجالسهم تنل الرضى *** وقبورهم زرها إذا ماتوا
إنی لأعجب على من یعترض على إحیاء ذکریات آل البیت … والله إنه لأمر عجیب فی هذه الأمة لم یکتفوا بقتلهم وتشریدهم ومطاردتهم وسمهم وذبحهم بل ویحاولون أن ینسوا الخلق ذکرهم وینسفوا مجالسهم فأی أمة هذه ؟
إن النصارى یلتمسون آثار السید المسیح علیه السلام ویقیمون الکنائس ویحیون مولده وتحتفل الدنیا معهم والیهود یقفون عند حائط المبکى یبکون على الهیکل ، بل قال قائلهم : لو ترک موسى لنا ولدا لعبدناه من دون الله ‍‍‍‍‍
وهؤلاء یعترضون علینا حین نبکی إمامنا الحسین ونندبه والله لا أدری من أی جنس هؤلاء ؟ هم قطعا لیسوا من البشر ولا من الأنعام لأن الأنعام بکت على الحسین بل بکاه البشر والوبر صلوات الله علیه وعلى جده وأبیه وأمه وأخیه والمعصومین من بنیه .
-المنبر : ما هی موقعیة أهل البیت علیهم السلام فی الشریعة ؟
-إن موقعیتهم موقعیة الإمامة العظمى فهم أصل الأصول فی وجود هذا الکون وهم نجوم الاهتداء من اتبعهم اهتدى لصراط الله المستقیم ومن حاد عن طریقهم کان من المغضوب علیهم الضالین فأهل البیت علیهم السلام هم مصابیح الهدى وسفن النجاة وهم أئمتنا وأولو الأمر المفروض طاعتهم بعد طاعة الله کما ورد بنص القرآن وهم خزان القرآن وهم کواکب الصراط وهم الصالحون وهم أولیاء الله وهم أهل الذکر المطلوب منا سؤالهم عن کل شیء فی الدین وهم أهل الدین الصحیح , فوجب على کل موحد عاقل أن یتبعهم فی العبادة والمعاملة والعادة إذ هم القدس والطهارة وأهل العصمة والنزاهة وأقول کما قال القائل :

هم النور نور الله جل جـلاله *** هم التین والزیتون والشفع والوتر
مهابط وحی الله خزان علمه *** میامین فی أبیاتهم نزل الذکـــــــــر
فلولاهم لم یخلق الله آدمــــا *** ولا کان زید فی الوجود ولا عمـرو
ولا دحیت أرض ولا رفعــت *** سما ولا طلعت شمس ولا أشرق البدر
- المنبر : بعض فرق السنة تقول أن أهل البیت یدخل معهم زوجات النبی .. فما قولکم ؟
- آل البیت صلوات الله علیهم أهل العباءة وأهل الکساء والأئمة التسعة من ولد الحسین فقط ولا یدخل أحد من الصحابة ولا من زوجات النبی معهم فی هذا الشرف إذ قد جاء فی الحدیث الصحیح أن أم المؤمنین أم سلمة حاولت الدخول معهم تحت العباءة فمنعها النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) وقال لها إنک زوج رسول الله وإنک إلى خیر .
ولا دخل لزوجات النبی بآل البیت لأن الله کشف عن إمکان وقوع الفاحشة منهن إذ قال تعالى ذکره " یا نساء النبی من یأتی منکن بفاحشة مبینة یضاعف لها العذاب ضعفین " فی حین أن الله تعالى أنزل فی آل البیت آیة التطهیر المحکمة إذ قال تعالى شأنه " إنما یرید الله لیذهب عنکم الرجس أهل البیت ویطهرکم تطهیرا "
ولم یلحق أحد بآل البیت سوى جبریل علیه السلام من الملائکة ومولانا سلمان الفارسی المحمدی من البشر .
المنبر : فهل یصح الاعتقاد بأفضلیة أحد على أهل البیت علیهم السلام ؟
- بالطبع لا : فإن الخلق کلهم من ملائکة مقربین وبشر مؤمنین وذوات فی کل العوالم والسماوات والأرضین کلهم یتعبدون بالصلاة على محمد وآله محمد أفهل لأحد بعد هذا أفضلیة علیهم ؟ کلا وألف کلا .
لقد کلفنی إعلان الولایة کل شیء .. لکن هذا أقل الواجب الذی أقدمه لأمیر المؤمنین علیه السلام .
اکتشفت أنهم بعد وفاة النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) انقضوا علیه واغتصبوا مقام أخیه بمسرحیة قذرة فی زریبة بنی ساعدة ؟
کیف یطلبون منی أن أمتنع عن لعن أعداء أهل البیت ؟ ألا لعنة الله علیهم أجمعین .
المنبر : وماذا عمن یرى أن الأنبیاء علیهم السلام أفضل من أهل البیت صلوات الله علیهم ؟
إن آل البیت صلوات الله علیهم أفضل من جمیع خلق الله بعد رسول الله محمد فهم أفضل من جمیع الأنبیاء والمرسلین وأولی العزم والملائکة المقربین وسکان سدرة المنتهى وسکان الحجب والحافون حول العرش وأی إنسان یفضل أحدا علیهم سواء من الأنبیاء والمرسلین أو الصحابة أو الحواریین فذلک یکون لسبب من ثلاثة إما عدم المعرفة وهو معذور حتى یعرف وإما الجهل المرکب الذی یتکلم صاحبه بالخطأ الفاحش ویعتقده صوابا وإما العداوة والعناد فصاحبه أعمى البصر مطموس البصیرة فاقد العقل أسود القلب ، الدابة خیر منه وإیضاحا لذلک وحتى یتذکر المتذکر ویعتبر المعتبر نقول أن هذا البیت الکریم لم یخلق الله فی العالمین بیتا مثله فعمید البیت هو سید المرسلین وولی البیت هو أمیر المؤمنین وسیدة البیت هی خیرة الله فی الأولین والآخرین ورجال البیت هم الحسن والحسین سیدا أهل الجنة أجمعین والإمام السجاد المعروف بزین العابدین وباقر علوم النبیین وصادق أهل السماوات والأراضین وکاظم الخاشعین ورضا الزاهدین وجواد الأکرمین وهادی المهتدین وعسکری المقام الأمین ومهدی الله فی السماوات والأراضین صلوات الله علیهم أجمعین .
فائتنی یا هذا ببیت مثل هذا البیت معصوم بروح معصومة هاهو التاریخ قلب صفحاته لترى الحق جلیا .
شقیق الرسول فی کل المقامات والأخلاق ما عدا النبوة تزوج بنت الرسول وبضعته وفلذة کبده من لرضاها یرضی الله جل جلاله ولغضبها یغضب أخو الرسول وزوجته أم أبیها ناهیک عن الذریة وراثی الجمال والکمال المحمدی عینا رسول الله ویداه کبده وقلبه اسمع معی النبی الذی لا ینطق عن الهوى یقول ما معناه أنا وعلی من شجرة واحدة وسائر الناس من شجر شتى " وما قولک فی شجرة محمد أصلها وفاطمة فرعها وعلی لقاحها والحسن والحسین ثمارها وأحبابهم ورقها من تعلق بها نجا ومن تخلف عنا هلک .
أی بیت من البیوت قال النبی لأهله من أحب هذین وأباهما وأمهما کان معی فی درجتی فی الجنة غیر هذا البیت النبوی ؟ أی بیت من البیوت قلد النبی أهله الأوسمة الإلهیة والنیاشین الربانیة فقال لولی البیت أنت منی بمنزلة هارون من موسى " وقال لسیدة البیت " فاطمة بضعة منی یسرنی ما یسرها ویسوؤنی ما یسئها وقال لسیداه الحسن والحسین إمامان قاما أو قعدا الحسن والحسین سیدا شباب أهل الجنة وأبوهما خیر منهما الحسن والحسین سمعی وبصری یاحسن أشبهت خلقی یا حسین أشبهت خلقی أما الحسن فله هیبتی وسؤددی وأما الحسین فله جودی وجرأتی لمن کل هذا غیر أهل البیت النبوة] ؟
أنظر وتأمل .. أی بیت من البیوت فی أنحاء المعمورة فی تاریخ الدنیا ضمهم سید المرسلین بعباءته وقال " اللهم إن هؤلاء أهل بیتی اللهم فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهیرا " غیر أهل هذا البیت ؟ أی بیت من البیوت خرج أهله مع النبی للمباهلة وقال لهم النبی " إذا دعوت فأمنوا " ونزلت القساوسة من على الجبل تهرول کالحمر المستنفرة حین رأت أنوار جبین أهل هذا البیت الکریم وقال کبیرهم إنی رأیت وجوها ول أنها سألت الله إزالة جبل لأزاله أی بیت من البیوت أعلى النبی على مسامع الدنیا إنی تارک فیکم ما أن تمسکتم بها لن تضلوا بعدی أبدا کتاب الله وعترتی أهل بیتی فإن اللطیف الخبیر أنبأنی أنهما لن یفترقا حتى یردا علی الحوض أی بیت من البیوت جعل الله أجر النبوة والرسالة والشریعة والحقیقة والطریقة والعبادة مودته وقال بنص القرآن " قل لا أسألکم علیه أجراً إلا المودة فی القربى غیر هذا البیت ؟
وماذا أقول عن بیت لو تدبر العاقل لوجد أکثر من نصف القرآن یتحدث عنهم ویشیر لفضلهم ویبین مقامهم العالی . وتعال معی إلى هذا الحدیث الشریف الذی أخرجه الدیلمی ( من علماء السنة ) فی مسند الفردوس عن النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) قال"کنت أنا وعلی نورین بین یدی الله تعالى ثم نقلنا إلى صلب آدم فلم یزل ینقلنا من صلب إلى صلب إلى عبد المطلب فخرجت فی عبد الله وخرج علی فی أبی طالب " ثم اجتمع نورنا فی الحسن والحسین فهما نوران من نور رب العالمین
إن أهل البیت لا یعلوهم فی المقام إلا رسول الله محمد (صلی الله علیه وآله وسلم) فهم أفضل من جمیع الخلق بعد ذلک وقد أسعفنا القرآن بهذه الحقیقة فکبار المرسلین طلبوا من الله اللحوق بالصالحین کما جاء فی دعاء الخلیل إبراهیم " رب هب لی حکما وألحقنی بالصالحین " وسلیمان الحکیم " وأدخلنی برحمتک فی عبادک الصالحین " وأعلم أن وصف " الصالحین " إذا ذکر فی القرآن فالمراد به المعصومین الأربعة عشر علیهم السلام وکذلک وصف الأولیاء فهم أولیاء الله لا غیرهم .
وقد توسل الأنبیاء جمیعهم والمرسلون کلهم وأولو العزم بأهل بیت النبوة لقضاء حوائجهم فکان أبو البشر آدم علیه السلام یدعو ربه قائلاً " اللهم إنی أسألک بحق محمد وأنت المحمود وبحق علی وأنت الأعلى وبحق فاطمة وأنت فاطر السماوات والأرض وبحق الحسن وأنت المحسن وبحق الحسین وأنت قدیم الإحسان " وأقول أنا عبیدهم حسن : وبحق المهدی وأنت الهادی أن تصلی على محمد وآل محمد وأن تغفر لی ذنبی .
وحقا إن مقام الإمام علی من مقام النبوة ، ففی الحدیث الشریف :" إن الله اتخذ إبراهیم نبیا قبل أن یتخذه رسولا واتخذه رسولا قبل أن یتخذه خلیلاً ، واتخذه خلیلا قبل أن یتخذه إماما " ویکفی من شرف الإمامة أن صاحبها معصوم محفوظ بحفظ الله محاط بعنایته منذ کان نطفة إلى أن تلقى ربه فلم یظلم ولم یهم بظلم لنفسه أو لغیره واسمع معی ، قال تعالى : قال إنی جاعلک للناس إماما قال ومن ذریتی قال لا ینال عهدی الظالمین " وهذا أکبر دلیل على ما نقول ویکفی أن یعرف المؤمنون عامة أن إبراهیم الخلیل علیه السلام کان من شیعة أمیر المؤمنین علیه السلام إذ یقول تعالى وإن من شیعته لإبراهیم صدق الله العلی العظیم .
إن أهل البیت لا یقاس بهم أحد . هل یقاس الثرى بالثریا ؟ هل یقاس زبل الغنم بحبات الألماس ؟! إنه لیس هناک طهر وطهارة إلا لأهل البیت وکلما التصقت بهم أفاضوا علیک من أنوارهم ما یطهر خبثک . واسمع معی قول النبی حینما أخذ الإمام الحسن تمرة من تمر الصدقات ، حیث انفض النبی من مجلسه قائماً وأخذها وقال له " کخ … إنما هی أوساخ الناس لا تحل لمحمد ولا لآل محمد "
إن أهل البیت منذ نشأت الرسالة وسید العترة أمیر المؤمنین کان مع أخیه النبی الکریم خطوة بخطوة اتباع الفصیل لأمة کما قال صلوات الله علیه توحیدا وعبادة وجهادا وبلاغا وبیانا ودفاعا . وضع نصب عینیک قول النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) " لولا سیف علی ومال خدیجة ما قامت للإسلام قائمة " فأهل البیت هم أهل الذکر والعلم وهم أهل الطهارة والقداسة . الدین الصحیح خرج من بیتهم والعلم الصحیح نطقت به ألسنتهم والصراط المستقیم ثبتت علیه أقدامهم والبصیرة الصحیحة انطوت علیها قلوبهم جسدهم جسد النبی وعقلهم عقل النبی ولسانهم لسان النبی وأعضاؤهم أعضاء النبی وأحکامهم أحکام النبی وتأمل معی قول الإمام الصادق علیه السلام للناصبی أبی حنیفة " قبل ید رسول الله " وأشار إلى یده الشریفة .فالاعتقاد الصحیح عند آل البیت فمن أراد أن یفر إلى الله من أکاذیب أبی هریرة وخرافات ابن تیمیة وسفاهات ابن عبد الوهاب علیه أن یلجأ إلى أهل البیت النبوی ویرکب فی سفینتهم لینجو من غضب الله وسخطه وعذابه وینجو من ضلالات المضلین وغشم المنحرفین .
ولو حصل التعارض بین علماء الدنیا والسابقین واللاحقین وبین واحد من أئمة أهل البیت المیامین صلوات الله علیهم أجمعین وجب الانصراف عن کل علماء الدنیا والإعراض عنهم واتباع الإمام المعصوم من آل البیت فأی عاقل لو عرضت علیه اتباع الصحابة والعلماء وأصحاب المذاهب والفقهاء والمحدثین والشیوخ ومشایخ الطرق الصوفیة أو عرضت علیک ترک هؤلاء واتباع الإمام الحسین علیه السلام مثلا ، لجلس تحت قدمی الإمام وقبل نعلیه وقال اتباعی لهذا الإمام خیر لی وافضل وأسلم لأنه فی الدنیا إمام بن إمام رباه النبی على کتفه وشرب من رحیقه وأرضعه العلم والحلم والفتوة والحکمة ، وهو معصوم بن معصوم ، فاتباعه فی الدنیا فیه الهدى والفلاح والصلاح والسعادة وفی الآخرة هو سید شباب أهل الجنة یشفع لأحبابه وأتباعه وینزلهم المنازل فی الجنان . هذا شأن العقلاء وغیرهم حمقى مجانین ضالین مضلین .
وإن المحبة لآل البیت فقط لا تکفی إذ إن الذین حاربوهم کانوا یمدحونهم وادعوا حبهم أیضا ! والصوفیة یمدحونهم لیل نهار ومع ذلک فهم یترضون على أعدائهم .. فیا لهذا الغباء !
- المنبر : فما واجب الأمة تجاه أهل البیت علیهم السلام ؟
- واجب الأمة تجاه آل البیت أمر ثقیل ، فلا بد من اعتقاد العصمة التامة والکمال المطلق والجنة الخاصة والاعتقاد بالإمامة الإلهیة والحجیة البالغة الربانیة وقبل کل ذلک البراءة من الأعداء الملاعین علیهم لعنة الله فی کل نفس وحین وحین ملئ السماوات والأرضین !
-المنبر : نلاحظ أن لهجتکم حادة کثیرا تجاه أعداء أهل البیت علیهم السلام !
-إنهم یستحقون أکثر من ذلک فقد شاء الله أن کل أمة عادت وکالت له وآذته ولکن ما أوذی نبی مثل ما أوذی نبینا فی نفسه وآل بیته فقد دبرت له صلوات الله علیه وآله أربعون مؤامرة لقتله ، ونجاه الله ثم ظلموه فی أخیه أمیر المؤمنین فی حیاته تکرارا واتهموه بأنه سد أبوابهم وترک باب أخیه وأخرجهم من المسسجد وترک أخاه وفی کل مرة یدفع الله أعلام آل البیت وینبه بمقامهم ففی یوم المباهلة اجتمعوا ولقد لبسوا الجدید ومعهم نساؤهم وأبناؤهم ولکن النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) قال :" أین علی ؟ ادعوا لی حسنا وحسینا وفاطمة " ذلک لأن هؤلاء هم أهل الطهر وخاصة الخلق وأحباب الحق هذا فی حیاة النبی أما بعد وفاته فإنهم قد انقضوا علیه فی آل بیته فأول ما قاموا به أن اغتصبوا مقام أخیه أمیر المؤمنین الذی أقامه الله فیه وأخذوا الخلافة بمسرحیة قذرة أقاموها فی زریبة بنی ساعدة ! ثم انقضوا على الزهراء قرة عین المصطفى وفلذة کبده فاغتصبوا حقها ومیراثها وآذوها وشتموها فی ملئهم وأحرقوا دارها وکسروا الباب على ضلعها وأسقطوا جنینها وجرى ما جرى علیها !! وغضبت الزهراء وعند غضبها یغضب الله ومن یغضب الله علیه یستحق اللعن الدائم فلعن الله من آذى النبی فیها ، بأبی هی وأمی ماتت شهیدة ...
-قد جعلوا فی مصر عاشوراء عیدا ! لقد صرخت وبح صوتی وقلت : کیف تبتهجون فی یوم قتل فیه ابن رسول الله ؟!!
الشیخ زاید رئیس الإمارات دعانی إلى قصره وأبدى إعجابه بندوة تلفزیونیة تحدثت فیها عن فضائل الآل .
-المنبر : ولکن هناک من یقول بأن على الشیعة ألا یتعرضوا بالنقد إلى الخلفاء حتى لا یثیروا حساسیة مع أبناء العامة .. فما تعلیقکم ؟
- ذکر أننی فی إحدى جولاتی فی أمیرکا حیث کنت مدعوا لإلقاء محاضرة عن سیدی ومولای الإمام الحسن السبط صلوات الله وسلامه علیه قال لی أحد من علماء الشیعة من بریطانیا : " أرجو ألا تسب أحدا من الخلفاء حفظا على علاقاتنا مع إخواننا السنة "!
فأجبته قائلاً : إننی لم أسب ولن أسب أحدا من الخلفاء فإن الخلفاء – أیها الشیخ لیسوا سوى الخلفاء الشرعیین المعروفین وهم الأئمة المعصومین صلوات الله وسلامه علیهم جمیعا … إننی لا أعرف خلفاء غیرهم أما من تتحدث عنهم فإنهم متخلفون عن بیعة أمیر المؤمنین وهم أعداء أهل البیت . ثم فلتعلم – أیها الشیخ – أن إخواننا السنة سیزعلون منا أکثر یوم القیامة إذا لم نکشف لهم حقیقة من یتعبدون بهم " !!
-المنبر : ماذا عن الصحابة ، ما هی النظرة المتوازنة التی ینبغی للمسلم أن ینظر بها إلیهم ؟
-الصحابة کلمة مبتدعة لم یرد بها القرآن ولم یرد بها حدیث ثابت عن النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) بل وردت فی حدیث مکذوب هو " أصحابی کالنجوم " وإنما الحدیث الصحیح " أهل بیتی کالنجوم بأیهم اقتدیتم اهتدیتم " لأن الأئمة المعصومین صلوات الله علیهم مقامهم واحد وعقیدتهم واحدة وفقههم واحد وهدایتهم واحدة إذا هم صراط الله المستقیم .
من هم هؤلاء الصحابة ؟! أهم الجهلة الذین کانوا یلجئون إلى أمیر المؤمنین فی کل معضلة تشهد على جهلهم وها هی کتبهم مشحونة " اللهم لا تبقنی فی قوم لیس فیهم أبو الحسن .. لولا علی لهلک عمر .. کل الناس أفقه منک حتى .. " !
إن الذین یقولون بأن الصحابة عدول فإنی مستعد لمناقشة جمیع علمائهم على قنوات التلفزیون وفی مختلف وسائل الإعلام ولیأتوا بما لدیهم لآت بما عندی وقبل أن یأتوا إلی فلیقرؤوا سورة التوبة والمائدة والمنافقون ولیعدوا کم من الصحابة آذى النبی بالقول والفعل وکم منهم تبع هواه ولیقرؤوا التاریخ بدقة لیجدوا المخازی العظام !
-المنبر : ما قولکم فی الحقیقة المحمدیة ؟
-نعم نؤمن بالحقیقة المحمدیة اللطیفة الربانیة سر أسرار الله فی الأکوان الدنیویة والأخرویة . فإن الحقیقة المحمدیة هی أعلى الحقائق ونحن نؤمن بها ونسأل الله تعالى أن یثیبنا علیها ویتوفنا على ذلک .
-المنبر : وما قولکم فی الشیعة الإمامیة ؟
-الشیعة الإمامیة هم أهل الإیمان وأهل الصلاح وهم خیر البریة نسأل الله تعالى أن یجمعنا
منهم والتشیع هو المدرسة العلیا للفقه الإسلامی الصحیح والحریة والفتوة فالشیعة
هم تلامذة أمیر المؤمنین وجنود أبی عبد الله الحسین أبو الأحرار مؤسس الشیعة فی دولة بنی الإنسان وهم أتباع صادق الأولین والآخرین مولانا جعفر بن محمد صلوات الله وسلامه علیهما وهم وارثو علوم الأئمة المعصومین صلوات الله علیهم أجمعین ولکن لی على علماء الشیعة بعض المآخذ !
-المنبر : ما هی ؟
- رکودهم وعدم تبلیغهم الدین الصحیح لعامة المسلمین فی مشارق الأرض ومغاربها وعدم انتباههم للحملة الشرسة التی یشنها الجهلاء على أحباب أهل البیت المؤمنین فیتهمونهم بأنهم یعبدون الحجر ویتهمون أمین الوحی بالخیانة ویعیبون علینا البکاء على الحسین سید الشهداء وأفضل أبناء الأولین والآخرین أجمعین .
إننی أتساءل : أین مال الخمس ؟! لماذا لا تؤسس قناة تلفزیونیة فضائیة تبث إلى أنحاء المعمورة أحکام الدین الصحیح ؟ وتکشف عن مظالم أهل البیت علیهم السلام وانتهاک حقوقهم من الملاعین الأوائل لعنة الله علیهم أناء اللیل وأطراف النهار وکلما غرد الطیر وناح الحمام ! لماذا لا تطبع الکتب وتوزع بکمیات مجانیة کبیرة حتى تقام الحجة على جمیع الخلق ؟ وحتى یتبصر الأنام فیظهر الحجة الإمام صلوات الله علیه فیمحو الظلام ویظهر العدل والسلام وتشرق الأرض بنور ربها یجب على علماء الشیعة وفقهائهم أن یشدوا المئزر حتى یسمعوا الدنیا کلها صوت الحق ویترکوا التقیة للعامة الذین لا حجة لهم !
-المنبر : هل تجوز إمامة المفضول ؟
-بالطبع لا لأنه معلوم إذا حضر الماء بطل التیمم وإذا کان الطبالون یقولون ک " لا یفتنا أحد ومالک بالمدینة " فیکون تجوز إمامة غیر الإمام حی یرزق ؟! إن أمیر المؤمنین علیه السلام إمام الخلق وولی الحق وهو لسان الصدق وصراط الله المستقیم وقد اغتصب الفجار حقه فی الإمامة والخلافة فهو القرآن المهجور حیث یقول تعالى " وقال الرسول یا رب إن قومی اتخذوا هذا القرآن مهجورا .
- المنبر : ما قولکم فیمن یرى أن آباء النبی صلوات الله علیهم وآله کانوا کفارا مشرکین والعیاذ بالله ؟
آباء النبی من لدن آدم إلى أبیه عبد الله کلهم مؤمنون موحدون بالنصوص الصحیحة الصریحة قال الله تعالى " الذی رآک حین تقوم وتقلبک فی الساجدین " وقوله صلوات الله علیه وآله " إن الله اصطفى کنانة من ولد إسماعیل واصطفى قریشا من کنانة واصطفى من قریش بنی هاشم واصطفانی من بنی هاشم فأنا خیار من خیار من خیار " فقوله أنا خیار من خیار دلیل على أن آباءه مؤمنون موحدون لأن الکافر لیس خیارا بل هو شرار وقد نسب النبی نفسه النبوة لحده عبد المطلب فقال یوم حنین أنا النبی لا کذب أنا ابن عبد المطلب"فأبو النبی وعمه أبی طالب وجده عبد المطلب وأجداده إلى آدم أبو البشر ما بین نبی ورسول وولی وحجة ووصی صلى الله علیهم أجمعین ومن قال غیر ذلک فنقول له : علیک لعنة الله !لأن الله یقول : " إن الذین یؤذون الله ورسوله لعنهم الله فی الدنیا والآخرة " وها أنت تؤذی رسول الله بالطعن فی عقیدة آبائه کما آذاه من هم قبلک فی اغتصاب إرث أبنائه !
إن أصحاب الفیل لما جاءوا إلى مکة لم یذهب عبد المطلب علیه السلام إلى صنم حتى یدعو الله بجلائهم ! وهو ما کانت العرب تفعله بل ذهب إلى الکعبة وأمسک ببابها وتضرع إلى الله تعالى فاستجاب الله له فورا وأرسل الطیر الأبابیل وهذا دلیل على أن عبد المطلب علیه السلام ولی من أولیاء الله تعالى .
-المنبر : ماذا عن التشیع فی مصر ؟
- شعب مصر بطبیعته یحب آل البیت إلا عناصرالوهابیة الخبیثة الذی یعتقدون أن زیارة الحسین موجبة لدخول النار کما یقولون ذلک على منابرهم ! ولکن ینقص شعب مصر المعرفة والوعی فلو عرفوا آل البیت حقیقة لتعبدوا بهم ولو عرفوا أعداءهم لتبرءوا منهم ولعنوهم والله قادر أن یکشف الغمة حتى یفیق الشعب ویعرف وفی مصر مقام بنی باسم الإمام الحسین صلوات الله علیه وحقیقة الأمر أن الحسین مقامه معروف أینما ذکر صدق من قال : لا تطلبوا السید الحسین بأرض شرقی أو أرض غربی بل عرجوا علیه تجدوه فی قلبی ! کما أن فی مصر مقام للعقیلة السیدة الطاهرة زینب والسیدة سکینة علیهما السلام ولکن حقیقة الأمر أنه لیس أحد من آل البیت مدفون فی مصر سوى السیدة نفیسة علیها السلام .
هذا وقد بشر أمیر المؤمنین علیه السلام ببشارة ستتحقق إن شاء الله تعالى فقال " أرض مصر خیر من أرض الشام وأهل مصر خیر من أهل الشام اللهم عجل بالفرج .
-المنبر : قدیما کان الأزهر معتدلا فی ما یخص التعاطی مع المذهب الأمامی لکنه الیوم بدأ فی الاتجاه نحو التطرف حتى أن أحدهم وصف الشیعة فی تصریح لمجلة المجلة السعودیة بأنهم ذوو أصول یهودیة ! فما تفسیرکم لهذا التحول من واقع أنکم من خریجی الأزهر بل من کبار علمائه ؟
-علماء الأزهر قدیما کان فیهم رجال مثل الشیخ عبد الله الشبراوی والشیخ محمد عبده والشیخ سلیم البشری والشیخ شلتوت أما الآن فقد ضعفت الرجولة فی رجاله ! فمنهم من هو جاهل لا یعرف ومنهم من یعرف ولا یتکلم ومنهم من یتخبط وهو ضال مضل وکیف تسألنی عن رجل یحسب على البشریة إنسانا وهو یقول بلسان الکذب والبهتان والفجور : سیدنا معاویة رضی الله عنه ! علیه لعنة الله وعلى کل الظالمین !!
-المنبر : ماذا عن صولاتکم وجولاتکم فی البلاد الإسلامیة وغیر الإسلامیة ؟
- صولاتی وجولاتی کثیرة ویصعب شرحها کلها فجمیع محافظات مصر ما عدا الغردقة والبحر الأحمر کانت لی فیها لقاءات وندوات عن میلاد النبی وأمیر المؤمنین علیهما السلام أما خارج مصر فعلى مدى ست سنوات کنت أقضی شهر رمضان فی أبو ظبی وکانت دروسی وخطب الجمعة ألقیها من مسجد بلال وکانت تنقل على التلفزیون وذات مرة استدعانی سمو الشیخ زاید رئیس البلاد فی قصره ورحب بی وأعلمنی إعجابه الشدید بندوة تلفزیونیة تحدثت فیها عن فضائل سادتی آل البیت مع مجموعة من علماء مصر وسوریة کما کانت لی مناقشات ومناظرات مع علماء الوهابیة فی ساحة المسجد الحرام وفی منى وذهبت إلى المانیا وبریطانیا وکندا وأمریکا وحضرت مؤتمرات وندوات کثیرة فی تلک البلدان .
-المنبر : فما هی رسالتکم وکلمتکم الأخیرة التی توجهونها إلى المسلمین ؟
- الرسالة التی أوجهها إلى المسلمین هی أن یتمسکوا بولایة أمیر المؤمنین علیه السلام والأئمة الطاهرین أهل الطهارة والنزاهة والعصمة وأهل العلم والحلم والحکمة وفصل الخطاب وأن یتبرءوا من کل أعداء النبی وأعداء آل بیته وأن یستعملوا العقول ویتفکروا ویتدبروا فإن الله لم یمیزنا عن الحیوانات إلا بالعقل والفهم ولیسأل کل واحد نفسه هل یمکن للأعمى أن یقود الأعمى ؟ هل یمکن للناقص أن یکمل الناقص ؟ هل یمکن للعاصی أن یأخذ بید العاصی ؟ هل یمکن للنجس أن یطهر النجس ؟ لا والله بل لا بد من بصیر خبیر طاهر معصوم حتى یأخذ بأیدینا ولیس ذلک إلا فی أئمة آل البیت المعصومین صلوات الله وسلامه علیهم أجمعین اللهم عجل فرجنا بإمامنا حتى یخرج لنا کالبدر الساطع فیحل السلام والأمان ویزول الظلام والزور والبهتان . اللهم آمین .

الشهادة فی سبیل الله
بعد عمر من المثابرة فی سبیل إعلاء کلمة الحق ومذهب أهل البیت(علیهم السلام) شاء الله سبحانه وتعالى أن ینال "حسن" وبعض رفاقه من أتباع المذهب الشیعی الجزاء الأوفى، فرزقهم الشهادة فی سبیله, وعلى أیدی شرذمة من النواصب المنتمین إلى الفکر السلفی التکفیری. کان ذلک یوم الأحد الرابع عشر من شعبان لعام 1434 الموافق 23 یونیو 2013م فی مدینة الجیزة، وعند إقامة مراسم مولد المنجی الأمام المهدی المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشریف. فالسلام علیه یوم ولد, ویوم استشهد, ویوم یبعث حیاً.
المصدر :
تحقیق راسخون

آخر المقالات

  الشيعة في مصر و المغرب
  الشهید الشیخ حسن شحاتة - مصر – حنفی
  شيعة مصر وردود الافعال
  دفاع الغزالي عن يزيد
  مستقبل أهل السنة
  انصار لمبان
  معالم الشیعة فی مصر
  هنری کوربین
  محمد جواد البلاغي
  مركز أمير المؤمنين(ع) للترجمة ينجز عددا من أعمال ...

user comment