عربي
Wednesday 21st of February 2018
code: 89430

المسلمون في ألمانیا بین المخاوف والآمال

 المسلمون في ألمانیا بین المخاوف والآمال
برلین ـ إکنا: المسلمون في ألمانیا یشکلون نسبة لا یُستهان بها من المجتمع الألماني ورغم ذلك فإنهم یخشون الواقع ویأملون في الحصول علی ظروف أفضل.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان القلق الذی یشوب المسلمين یأتی علی ضوء الإنتخابات البرلمانیة الأخیرة فی ألمانیا التی نتج عنها فوز الإتحاد الدیموقراطی المسیحی والحزب الاشتراكي المسیحي(CDU/CSU) بقیادة المستشارة "أنغيلا ميرکل".

وکان من المفاجئ في هذه الدورة من الإنتخابات في ألمانیا فوز الحزب الیمینی المتطرف الذی حصل علی 12.6 بالمئة من کراسی البرلمان حیث کان الفائز الثالث في الإنتخابات وهی نتیجة لم یحصل علیها من قبل.

ویعرف هذا الحزب بمعارضته للإسلام والإتحاد الأوروبی ویتخذ توجهاً یمینیاً متطرفاً.

ووفق الإحصائیات الرسمیة في ألمانیا للعام 2014 فإن الجالية الإسلامیة تعد إحدی أکبر الجاليات الدینیة في ألمانیا وتشکل 5 بالمئة من سكان البلاد.

وتتکون الأقلیة المسلمة في ألمانیا من أغلبیة ترکیة وکردیة أي ما یقارب الـ 63 بالمئة وإضافة الی ذلك هناك مسلمون من باکستان والبوسنة  والهرسك، وألبانیا، وشمال أفریقیا وایران والعراق وأفغانستان.
المسلمون فی ألمانیا بین الواقع والمأمول
 
تأریخ المسلمین فی ألمانیا

قد دخل المسلمون أول مرة الی ألمانیا ضمن علاقات دبلوماسیة وإقتصادیة وعسکریة مع الإمبراطوریة العثمانیة في القرن الـ 18 للمیلاد.

المساجد في ألمانیا

هناک 3 آلاف مرکز إسلامی في ألمانیا تستخدم كالمساجد ولا يعرف سوى بضع مئات من هذه المراكز كالمسجد. وبقیتها لیست سوی محلاً لإقامة الصلاة فقط وربما منها له إستخدام آخر وبحسب إحصائیات العام 2004 كان عدد المساجد مع المآذن في ألمانيا 141 مسجداً.
المسلمون فی ألمانیا بین الواقع والمأمول
 
المسلمون قلقون

ویخشی المسلمون فوز الحزب الیمینی المتطرف في إنتخابات ألمانیا حیث فاز بـ 94 کرسی من أصل 631 بعد أن کان لا یملك کرسیاً واحداً ولکن تبقی المستشارة الحالیة أنغيلا ميركل مرکز الأمل الکبیر للمسلمین فی ألمانیا.

ویعاني المسلمون في ألمانیا من المتطرفين حیث یتعرضون الی هجمات من قبلهم وعادة ما تکون المرأة المسلمة المحجبة هي المستهدفة.
 
ولم يكن المسلمون في ألمانيا، مثل المسلمين في بلدان أوروبية أخرى، في مأمن من تزايد المواقف السلبية والتمييز في السنوات الأخيرة.
 
وذكرت صحيفة هافينغتون بوست الالمانية في تقرير عن حدوث 200 هجوم واعتداء على المسلمين في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2017.
 
المسلمون فی ألمانیا بین الواقع والمأمول

source : ایکنا

آخر المقالات

  سماحة العلامة انصاریان: المعرفة مقدمة الحب‏
  مجلس مسلمي فرنسا يرفض وصاية الدولة
  الأمم المتحدة: الظروف غير مهيئة للعودة الطوعية ...
  مفاجأة.. إذاعة "داعش" بثّت من هذه الدولة ...
  وزير الداخلية الإيطالي: الإسلام لا يتعارض مع الدستور
  تنظيم حلقة لتفسير القرآن للأطفال بكندا
  کنیسة سویسریة تنظّم دورة لتعلیم الدیانات الإبراهیمیة
  تنظيم مسابقة لأجمل الأصوات بقراءة القرآن في مصر
  البحوث القرآنیة هي السبیل للتصدی للجماعات الإرهابیة
  سماحة العلامة انصاریان:إن النبي صلى الله عليه و آله ...

user comment